شركة “غوغل” الأميركية العملاقة : بعد 10 سنوات.. لماذا ودعت غوغل “هانغ آوت”؟

30

شركة “غوغل” الأميركية العملاقة : بعد 10 سنوات.. لماذا ودعت غوغل “هانغ آوت”؟ حيث أعلنت شركة “غوغل” الأميركية العملاقة، رسميا تخليها عن تطبيق المراسلة “هانغ آوت” الذي أطلقته في مايو عام 2013، وإغلاقه بحلول نهاية العام الجاري.

وعرضت الشركة الأميركية رسائل داخل “هانغ آوت”، تحث المستخدمين على الانتقال إلى “جي ميل” أو تطبيق “شات” المنفصل، وذلك بحسب موقع “جزمودو” المعني بأخبار التكنولوجيا والعلوم.

وأكدت الشركة أن الانتقال إلى “غوغل شات” سيكون سلسا، إذ سيحتفظ المستخدم بسجل الدردشة القديم من “هانغ آوت”.

يقول استشاري الإعلام الرقمي والتسويق الإلكتروني، محمد الحارثي، إن “قرار غوغل يأتي على خلفية انخفاض شعبية تطبيق المراسلة هانغ آوت، في ظل منافسة شرسة مع تطبيقات التراسل الفوري الأخرى، وعلى رأسها واتساب، الذي يستخدمه حوالي 2 مليار شخص حول العالم”.

ويضيف الحارثي، في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن “غوغل اعتادت إيقاف تشغيل الخدمات بمجرد انخفاض شعبيتها إلى أقل من توقعات الشركة، وبغض النظر عن الأشخاص الذين ما زالوا يستخدمونها، حيث سبقت وأن أوقفت خدمات غوغل إنبوكس وغوغل ريدر”.

وتمتلك “غوغل” العديد من خدمات التراسل الفوري، والتي تقدم خدمات متنوعة للمستخدمين، مثل “غوغل دو” و”غوغل ألو” و”غوغل توك” و”غوغل مييت” و”غوغل شات”، مما خلق تخبطا كبيرا لدى المستخدمين حول مناسبة أي من تلك الخدمات المتعددة لاحتياجاتهم.

وتقول “غوغل” إن الانتقال إلى “غوغل شات”، يمنح المستخدمين طريقة أفضل للتواصل والتعاون مع الآخرين، وتشير إلى أنه يمكن للمستخدمين تعديل المستندات أو العروض التقديمية أو جداول البيانات.

ويبين الحارثي، أن “غوغل شات يوفر مساحات للمحادثات الجماعية، ويتيح سهولة العودة إلى مرفقات مثل الملفات والصور والمهام”.

ويتوقع استشاري الإعلام الرقمي والتسويق الإلكتروني، أن يضيف جوجل “ميزات مثل الاتصال المباشر، ويحسن من القدرة على مشاركة وعرض صور متعددة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.