- الإعلانات -

نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية : مصر تشارك في اجتماع القمة التنسيقي بين الاتحاد الإفريقي والتجمعات الاقتصادية الاقليمية

0 76

- الإعلانات -

نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية : مصر تشارك في اجتماع القمة التنسيقي بين الاتحاد الإفريقي والتجمعات الاقتصادية الاقليمية حيث

ترأس السفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، وفد مصر المُشارك في الدورة الرابعة لاجتماع القمة التنسيقي بين الاتحاد الإفريقي والتجمعات الاقتصادية الاقليمية بلوساكا؛ حيث ألقى كلمة نقل خلالها تحيات رئيس الجمهورية لرئيس زامبيا والقادة الأفارقة المُشاركين، وتقدير مصر لعمل مفوضية الاتحاد الإفريقي بقيادة رئيس المفوضية “موسي فقيه محمد”.

وأشاد نائب وزير الخارجية خلال الكلمة بالتقارير التي تم تقديمها نيابةً عن الرئيس “سيريل رامافوزا” رئيس جنوب إفريقيا رائد ملف التعامل مع آثار جائحة فيروس كورونا، والتقرير الخاص بأجندة الاتحاد الإفريقي 2063 وتقرير الرئيس “محمدو ايسوفو” الرئيس السابق للنيجر رائد ملف اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية؛ والتي تمثل جميعها ملفات رئيسية في إطار سعي القارة لتنفيذ أهداف التنمية، مؤكداً دعم مصر للتوصيات المُتضمنة بتلك التقارير.

- الإعلانات -

كما أكد في السياق ذاته، أن رئاسة مصر الحالية لتجمع الكوميسا جاءت في ظل تحديات وظروف استثنائية بالعالم؛ حيث أولت مصر اهتمامًا كبيرًا منذ بداية رئاستها للتجمع لتعزيز مسار التكامل الاقتصادي والتجاري بين الدول الأعضاء بالتجمع، فضلاً عن دعم مصر لمسار وجهود التكامل الصناعي وتطوير البنية التحتية، بما في ذلك قطاع الصحة، لتلبية الاحتياجات الوطنية وزيادة قدرة القارة على التعامل مع الأوبئة والأوضاع الصحية الطارئة.

وقدم نائب وزير الخارجية كذلك التهنئة لدولة رواندا الشقيقة على إعتماد المجلس التنفيذي لقرار استضافة رواندا لمقر وكالة الدواء الإفريقية، موضحاً أهمية هذه المؤسسة وتعويل القارة الإفريقية آمالاً عريضة عليها في إطار الجهد الجاري لتطوير البنية التحتية الطبية بالقارة.

وتطرق أيضًا لملف استضافة مصر للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المُتحدة الإطارية لتغير المُناخ COP27 نيابةً عن القارة الإفريقية، مُعربًا عن دعم مصر الكامل لما ذكره الرئيس السنغالي “ماكي سال” خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع القمة بشأن أهمية تحدث القارة بصوت موحد في مؤتمر الدول الأطراف المُقبل بمصر، لاسيما فيما يتعلق بدعم الانتقال العادل والتدريجي نحو مصادر الطاقة الصديقة للبيئة، أخذًا في الاعتبار التطلعات التنموية للدول الإفريقية.
كما نوه إلى انخراط مصر في مُشاورات على كافة المستويات لإيلاء أولويات القارة الاهتمام الكافي خلال المؤتمر، مشيرًا إلى قيام وفد مصري بزيارة مؤخرًا للاتحاد الإفريقي، وعقد لقاءات مُكثفة مع المندوبين الدائمين وقيادات مفوضية الاتحاد الإفريقي لتنسيق الجهود وتكثيف المُشاورات بين دول القارة في هذا الصدد، وبما يسهم في دعم أعمال المؤتمر للأولويات الإفريقية.

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.