الرئيس الأميركي السابق : ترامب يطل من ألاسكا.. ويتحدث عن “نظرية المؤامرة”

43

الرئيس الأميركي السابق : ترامب يطل من ألاسكا.. ويتحدث عن “نظرية المؤامرة” حيث

شارك الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الساعي إلى تعزيز هيمنته على الحزب الجمهوري

قبل موعد الانتخابات التشريعية المقررة في نوفمبر،

السبت، في ألاسكا في الحملة الانتخابية للحاكمة السابقة للولاية سارة بايلن

التي يعتقد كثر أن نهجها الشعوبي مهّد للصعود السياسي للملياردير الجمهوري.

وكما كان متوقعا، أبقى ترامب الغموض سائدا حول إمكان ترشّحه للرئاسة في العام 2024،

واستمر في الترويج لنظرية المؤامرة التي أطلقها والتي يصر فيها على أن الرئيس الأميركي جو بايدن سرق فوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وعلى المنصة قال ترامب: “الانتخابات مزوّرة ومسروقة وبلادنا تشهد تدميرا ممنهجا”.

وأمام حشود تجمّعت في ملعب انكوريج قال الرئيس السابق:

“كنت مرشّحا مرتين وفزت مرتين”، مضيفا: “والآن… قد يتعين علي أن أعيد الكرة”.

وجاءت تصريحات ترامب خلال مشاركته في الحملة الانتخابية،

لبايلن التي تعد من أولى شخصيات الحركة الشعبوية والمناهضة للنخب،

وهو النهج الذي يتّبعه الرئيس السابق.

وبايلن البالغة 58 عاما تسعى للفوز بالمقعد الوحيد المخصص لولاية ألاسكا في مجلس النواب الأميركي

بعدما شغر بالوفاة المفاجئة للنائب الجمهوري دون يونغ الذي شغل المنصب مدى 49 عاما.

 

 

وأدت بايلن دورا أساسيا في الانعطافة الشعبوية للحزب الجمهوري في السنوات العشر الأخيرة

والرامية إلى جذب ناخبين بيض من القاعدة الانتخابية للحزب الديموقراطي.

وصعد نجم بايلن بعدما اختارها السناتور الراحل جون ماكين مرشحة لمنصب نائبة الرئيس على بطاقته في انتخابات 2008.

ويعتبر مراقبون أن صعودها مهّد لوصول الملياردير الجمهوري إلى البيت الأبيض بعد 8 سنوات.

وقالت بايلن إنها دعمت حملة ترامب في العام 2016 لأن الأخير سبق أن دعمها في العام 2008.

وتجرى انتخابات منتصف الولاية الرئاسية الأميركية التي تشمل جميع مقاعد البرلمان الـ435، في الثامن من نوفمبر.

ويسعى ترامب إلى إحكام قبضته على الحزب الجمهوري عبر دعم مرشحين مؤيدين له في الانتخابات التمهيدية للحزب،

في مواجهة اليمين الجمهوري الأكثر اعتدالا، مسجلا إلى الآن نجاحا متفاوتا.

وتوجّه ترامب إلى ألاسكا من أجل تقديم الدعم أيضا لكيلي تشيباكا الساعية إلى انتزاع مقعد ليزا موركاوسكي،

وهي من الأعضاء الجمهوريين القلائل في مجلس الشيوخ الذين صوتوا لصالح إدانة ترامب في يناير 2021 على خلفية اقتحام مقر الكونغرس.

ووجّه ترامب في كلمته انتقادات لموركاوسكي وشدد على أن الاقتصاد في عهده كان مزدهرا ورحّب بالقرارات الأخيرة التي أصدرتها المحكمة العليا وندد بـ”الإخفاق المدوي” لعهد بايدن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.