دوري الأمم الأوروبية : ساوثغيت يشيد بأداء غريليش بعد ظهور رائع في مباراة إنجلترا ضد ألمانيا

33

دوري الأمم الأوروبية : ساوثغيت يشيد بأداء غريليش بعد ظهور رائع في مباراة إنجلترا ضد ألمانيا حيث أنقذت مشاركة البديل جاك غريليش منتخب إنجلترا ليتعادل 1-1 مع ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، يوم الثلاثاء، لكن المدرب غاريث ساوثغيت قال إن الجناح لا يزال لديه فرصة للتحسن خاصة في الجوانب الخططية.

وحل غريليش بديلا قبل 18 دقيقة من نهاية المباراة في ميونخ وشكل تهديدا متواصلا للمنافس من الجهة اليسرى وصنع فرصة رائعة لهاري كين قبل أن يساعد فريقه على الحصول على ركلة جزاء نفذها كين بنجاح ليعادل النتيجة بعد أن تقدمت ألمانيا بهدف يوناس هوفمان.

وأبدى ساوثغيت سعادته بالبصمة التي تركها غريليش في المباراة، قائلا إن اللاعب يملك قدرات أكبر من ذلك.

 

وأضاف للصحفيين: ”في بداية المباراة كان التحدي أمام اللاعبين على الأطراف هو الهجوم والدفاع ومحاولة تسجيل الأهداف في الوقت ذاته.. هذه منطقة يمكن أن يتحسن فيها جاك كثيرا“.

 

وشارك غريليش من على مقاعد البدلاء في نصف مشاركاته مع إنجلترا البالغ عددها 22 مباراة ولعب 90 دقيقة كاملة ثلاث مرات فقط.

وأضاف ساوثغيت: ”استغل غريليش المساحات التي تركها المنافس في نهاية المباراة واحتفظ بالكرة وتحرك بها بشكل رائع“.

”التأثير الذي تركه هو وزميله جارود بوين كان مهما جدا.. هناك تنافس رائع بين أفراد التشكيلة وعلينا مواصلة الضغط عليهم لاستخراج أفضل ما لديهم“.

كما أشاد ساوثغيت بهاري كين الذي نفذ ركلة الجزاء في وقت صعب، حيث قال: ”كان هناك ضغط في تلك اللحظة، هو يثق في أسلوبه، لديه إيمان كبير به، حقيقة أنه سجل 50 هدفًا مع المنتخب ستكون الجزء الأهم في تلك القصة“.

وأردف: ”ولكن يجب النظر إلى لعبته بشكل كامل، والطريقة التي قاد بها الهجوم، والطريقة التي نافس بها أمام ألمانيا، والطريقة التي ضغط بها، كل ذلك كان استثنائيًا“.

وتستضيف إنجلترا، التي لم تحقق أي فوز في أول مباراتين بعد الهزيمة الأسبوع الماضي في المجر، إيطاليا يوم السبت، في إعادة لنهائي بطولة أوروبا 2020.

تصريحات هاري كين

فيما قال هاري كين في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لـ“يويفا“: ”لقد كان شعورًا رائعًا حقًا بأن أسجل، لقد أتيحت لي فرصتان في وقت سابق من المباراة، الأولى فوق العارضة وقام نوير بالتصدي الجيد للثانية“.

 

وأضاف: ”واصلنا التقدم ولعبنا أفضل ما لدينا في نصف الساعة الأخير من المباراة، جسديًا كنا أقوياء للغاية، كان من الجيد تسجيل الهدف، ومن المؤسف أننا لم نتمكن من الفوز في النهاية“.

وتابع: ”أحب تسجيل الأهداف، لطالما أحببت ذلك، خاصة لبلدي، كلما استطعت مساعدة الفريق، فهذا هو الشيء الأكثر أهمية“.

وأشار: ”كان من الجيد العودة بالنتيجة، ليس من السهل العودة، الآن لدينا مباراتان على أرضنا لمحاولة تحقيق انتصارين“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.