المطربة الراحلة أم كلثوم : هكذا ردت حفيدة أم كلثوم على الشاعر المسيء لـ”كوكب الشرق”

41

المطربة الراحلة أم كلثوم : هكذا ردت حفيدة أم كلثوم على الشاعر المسيء لـ”كوكب الشرق” حيث “أنا لا أريد توقيع الضرر عليه كشخص، ولكن ما أرغب فيه أن كل شخص يكون لديه حدود ويحترم الآخرين ولا يسيء إليهم”، هكذا أكدت جيهان الدسوقي حفيدة شقيقة كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم، في توضيحها للقضية التي أقامتها ضد شاعر مصري أساء لجدتها.

وقالت جيهان الدسوقي في تصريحات لموقع” سكاي نيوز عربية”:” لن استفيد شيئا من توقيع الضرر على هذا الشاعر أو أي شخص غيره، ولكن لابد لكل إنسان أن يعرف عمن يتحدث، وماذا يقول، ولا يصح أبدا أن يقول أي كلام يسيء به للآخرين”.

وكان شاعر مصري يدعى ناصر دويدار وهو عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر، تحدث خلال أمسية ثقافية أقيمت في الاتحاد تحت عنوان “الأغنية المصرية وجدان أمَّة”، وقال تصريحات اعتبرتها أسرة أم كلثوم وكذلك النقابات الفنية إساءة بالغة لها.

حيث قال دويدار خلال الأمسية إن: “الشاعر أحمد رامي راجل متربي ومتعلم ووقع مع واحدة موالدية” قاصدًا أم كلثوم

وأضاف: “يقال إنها”، ويقصد أم كلثوم، تزوجت 11 مرة، ويقال إنها صاحبت 11 مرة، ويقال الكثير الذي لا داعي للحديث عنه الآن، نحن نتعامل مع أم كلثوم كمطربة عبقرية مصر لم تنجب مثلها في تاريخها”.

كذلك اتهم أم كلثوم خلال ذات الندوة بسرقة أغنيتين، وهو ما فجر حالة غضب واسعة، حيث استنكرت نقابة المهن الموسيقية تلك التصريحات من خلال بيان صحفي.

وأكدت نقابة المهن الموسيقية” أنها ترفض التطاول على رموز مصر الفنية، بأي شكل”، موضحةً” أن أم كلثوم كانت توحّد الأمة العربية في حفلاتها الغنائية، ولا يمكن أن ينسى الجميع مواقفها الوطنية”.

بينما قررت جمعية الملحنين والمؤلفين برئاسة الدكتور مدحت العدل، التقدم ببلاغ رسمي ضد الكاتب المذكور، بتهمة إهانة كوكب الشرق.

ومن جانبه، قرر اتحاد كتاب مصر التحقيق في ملابسات الندوة التي أثارت كل هذا الغضب، بينما اعتذر الشاعر دويدار عن تصريحاته عبر صفحته على فيسبوك وفي تصريحات صحفية، مؤكدا أنه لم يكن يقصد الإساءة وأن هناك من اقتطع تصريحاته من سياقها، حسب تعبيره.

لكن جيهان الدسوقي حفيدة شقيقة أم كلثوم وصفت هذا الاعتذار بأنه غير كاف، وقالت “يشتمني في شارع ويصالحني في حارة؟”، كتدليل على أن الشاعر أساء لجدتها في ندوة عامة مسجلة ومذاعة بالصوت والصورة بينما اعتذاره لم يكن بنفس الوسيلة ولم يشعر به أحد، حسب تعبيرها.

وأكدت أنها وكلت المحامي ياسر قنطوش بتقديم بلاغ للنائب العام من أجل التحقيق مع هذا الشاعر ومحاسبته أمام القضاء.

واستطردت: “سننظر في مسألة اعتذاره فيما بعد، ولكن يجب أن يعي كل شخص أن هناك حساب على كل إساءة تصدر منه”.

من جانبه، قال المحامي ياسر قنطوش، إنه بالفعل تقدم ببلاغ باسم أسرة كوكب الشرق ضد الشاعر المذكور ورئيس اتحاد كتاب مصر نظرا لكون الندوة التي تضمنت الإساءات عقدت في الاتحاد.

وأوضح في تصريحات لموقع” سكاي نيوز عربية” أن النيابة العامة ستتولى التحقيق في الواقعة وفي انتظار قرارها لاتخاذ اللازم قانونا ضد من ارتكبوا تلك الإساءة ضد رمز فني مصري.

وشدد على أن اعتذار هذا الشخص غير كافي، مشددا على أنه لم يسمع به أحد ولم يعرفه أحد إلا حينما أساء لكوكب الشرق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.