اقتصاد : الرئيس الأمريكي يرفض حديث إيلون ماسك عن “سوء” الاقتصاد

38

اقتصاد : الرئيس الأمريكي يرفض حديث إيلون ماسك عن “سوء” الاقتصاد حيث رفض الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الجمعة، تعليق إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا عن ”شعور سيئ هائل“ لديه إزاء الاقتصاد، وقال مازحا إنه يتمنى لماسك ”حظا سعيدا“ في ”رحلته إلى القمر“.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال الرئيس التنفيذي لشركة ”تسلا“ إيلون ماسك، في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى المديرين التنفيذيين للشركة، اطلعت عليها وكالة ”رويترز“، إن لديه ”شعورا سيئا للغاية بشأن الاقتصاد“؛ وعليه تقليص نحو 10% من الوظائف في شركة صناعة السيارات الكهربائية.

وعندما سألت رويترز بايدن عن تصريحات ماسك أجاب بالرفض.

 

وأضاف: ”في حين يتحدث إيلون ماسك عن ذلك، تزيد (شركة) فورد استثماراتها بشكل كاسح.. فورد تزيد الاستثمارات وتنتج سيارات كهربائية جديدة. يمكن أن أضيف أن هناك ستة آلاف موظف جديد، بعقد عمل جماعي، في الغرب الأوسط“.

وتابع: ”حظا وفيرا في رحلته إلى القمر“.

ورد ماسك على تويتر قائلا: ”شكرا يا سيادة الرئيس“، وأضاف رابطا يشير إلى قيام إدارة الطيران والفضاء الأمريكية بمنح شركة سبيس إكس الفضائية التي يملكها ماسك عقدا في أبريل/ نيسان عام 2021 لصناعة سفينة فضاء تحمل روادا إلى القمر.

وجاءت الرسالة، التي بعثها ماسك يوم الخميس، بعنوان: ”أوقفوا جميع عمليات التوظيف في جميع أنحاء العالم“، بعد يومين من مطالبة الملياردير للموظفين بالعودة إلى أماكن العمل أو تركه، وتأتي ضمن سلسلة متزايدة من التحذيرات من رؤساء شركات بشأن مخاطر الركود.

وهبطت أسهم ”تسلا“ 9% في التعاملات الأمريكية، اليوم الجمعة، بعد تقرير ”رويترز“.

وهبط مؤشر ”ناسداك“ للصناعات الثقيلة نحو 2%.

وأظهر التقرير السنوي لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، أنه ”تم توظيف ما يقرب من 100 ألف شخص في تسلا، والشركات التابعة لها في نهاية عام 2021“.

ولم يتسن الاتصال بالشركة على الفور للتعليق على ذلك.

وحذر ماسك، في الأسابيع الأخيرة من مخاطر الركود، ولكن رسالته الإلكترونية التي تأمر بتجميد التوظيف وتخفيض عدد الموظفين كانت أكثر رسالة مباشرة وبارزة من نوعها من رئيس شركة صناعة السيارات.

وقال المحلل في ”مورجان ستانلي“ آدم جوناس، في تقرير: ”إيلون ماسك، لديه رؤية مستنيرة بشكل فريد في الاقتصاد العالمي.. نعتقد أن رسالة منه ستحمل مصداقية عالية“.

وأضاف مشيرا إلى إغلاق مدينة شنغهاي الصينية وارتفاع تكاليف المواد الخام للبطاريات وعوامل أخرى: ”إذا حذرت أكبر شركة للسيارات الكهربائية في العالم بشأن الوظائف والاقتصاد، فيجب على المستثمرين إعادة النظر في توقعاتهم بشأن الهوامش ونمو الأرباح“.

ولم يوضح ماسك، أغنى رجل في العالم، أسباب ”شعوره السيئ للغاية“ بشأن الاقتصاد.

كما أنه لم يتضح على الفور ما هي تبعات رأي ماسك، على عرضه لشراء منصة ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي بمبلغ 44 مليار دولار.

ومهدت هيئات مكافحة الاحتكار الأمريكية الطريق أمام إتمام الصفقة، اليوم الجمعة؛ ما أدى إلى ارتفاع أسهم ”تويتر“ 5%.

وتكرر رؤية ماسك، المتشائمة، تصريحات أدلى بها في الآونة الأخيرة مديرين تنفيذيين من بينهم الرئيس التنفيذي لشركة ”جي بي مورجان تشيس“ جيمي ديمون، ورئيس ”جولدمان ساكس“ جون والدرون.

وكان ماسك، قد قال في رسالة عبر البريد الإلكتروني، يوم الثلاثاء، إن على موظفي ”تسلا“ العمل من المكاتب ما لا يقل عن 40 ساعة أسبوعيا، مغلقا الباب بذلك أمام ”العمل عن بعد“.

 

وقال: ”إذا لم تحضر، سنفترض أنك استقلت“.

وأشار ماسك، مرارا في تصريحاته في الآونة الأخيرة إلى خطر حدوث ركود.

وقال في مؤتمر عن بعد، في منتصف مايو/ أيار الماضي، في ميامي بيتش: ”أعتقد أننا على الأرجح في حالة ركود، والركود سيتفاقم“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.