أخبار مصر : برفاهية الطائرات.. تعرف على أكبر صفقة قطارات روسية إلى مصر

42

أخبار مصر : برفاهية الطائرات.. تعرف على أكبر صفقة قطارات روسية إلى مصر حيث برفاهية الطائرات، تتسلم مصر من روسيا عربات القطارات الفاخرة التي صنعتها موسكو للقاهرة، وتتضمّن الصفقة 1300 عربة ركاب للسكك الحديد.

أظهرت الصور عربات روسية مكيفة ذات الدرجة الأولى والثانية الفاخرة قبل توريدها إلى الهيئة القومية لسكك حديد مصر، ضمن 300 عربة سيتم توريدها للقاهرة خلال الشهور المقبلة.

وصفقة العربات الروسية الجديدة ضمن عقد توريد 1300 عربة قطار تصنعها شركة “ترانسماش” الروسية للتحالف الروسي المجري، بقيمة مليار و16 مليونًا و50 ألف يورو مع القاهرة.

وفي الوقت الحالي، تتلقى القاهرة العربات الروسية المكيفة ذات الدرجة الثالثة، والتي يصل عددها إلى 500 عربة ذات تهوية ديناميكية.

كما أن الصفقة تم تصنيعها بمواصفات خاصة وشروط مصرية، إذ قالت شركة “ترانس ماش هولدينغ” الروسية المجرية، إنه لأول مرة في روسيا يتم تصنيع عربات سكك حديد مقاس 1435 مم إلى دول خارجية، ومنها مصر.

 

كما تعد الصفقة، وفقًا لمصدر في وزارة النقل المصرية، تحدّث لـ”سكاي نيوز عربية”، الأكبر في تاريخ السكك الحديد المصرية.

ويضيف المصدر أن صفقة القطارات الروسية تأتي ضمن خطة القاهرة لتطوير منظومة النقل، وتمثل نقلة نوعية كبيرة في مستوى الخدمة المقدمة للمصريين، كما أن القاهرة اختبرت العربات النموذج والتي طابقت المواصفات والشروط المصرية.

كما أن مصر عازمة على مواصلة تحديث وتطوير منظومة السكة الحديد، لتقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب المسافرين، وتقليل حوادث القطارات، والقضاء نهائيًّا على تأخيرات القطارات، وأن قطارات السكة الحديد بمصر تقل 1.1 مليون راكب يوميًّا، وفق المصدر.

ووفق المصدر، تعد تكلفة الصفقة الأكبر في تاريخ الهيئة المصرية وتبلغ 1.065 مليار يورو، ويتم تمويلها عبر قرض ميسر مقدم من “بنك أكزيم المجري-الروسي”، ومن المتوقع اكتمال توريدها نهاية عام 2023.

ورغم الحرب الأوكرانية، أكدت المصادر أنها ليس لها أي تأثير على الجدول الزمني توريد صفقة العربات الروسية لمصر، كما أن سريان تسليم دفعات القطارات تتم وفقًا للجدول الزمني المتفق عليه.

 

وتم توريد نحو 478 عربة ذات تهوية ديناميكية من إجمالي 500، وجارٍ وصول آخر دفعة، من إجمالي صفقة الـ1300 عربة جديدة.

وكشف تقرير حكومي مصري مؤخرًا، أن استثمارات وزارة النقل المصرية، بداية من 2014 حتى نهاية 2020، قدرت بنحو 1.669 تريليون جنيه، واستحوذت مشروعات هيئة السكة الحديد على مبلغ بقيمة 225 مليار جنيه من إجمالي الخطة الجاري استكمالها حاليًّا.

وفي عام 2020، قام مصنع “تفير” الروسي لصناعة عربات القطارات بتصنيع الدفعة الأولى، طبقًا للاتفاقية التي تشمل موديلات مختلفة من الفئات 1 و2، كما لعب هذا المصنع دورًا رئيسيًّا في تنفيذ هذا العقد.

وتم تصميم عربة القطار لتحمل 88 راكبًا، بالإضافة إلى تطويرها وفقًا للمواصفات الفنية للعميل، خصيصًا للسكك الحديد المصرية.

كانت موسكو أرسلت العربتين النموذج، ضمن صفقة التوريد بين القاهرة والتحالف الروسي المجري الممثل في شركة “ترانسماش هولدينغ”، للقاهرة، لاختبارها فنيًّا على الخطوط المحلية المصرية.

وقبل توريدها، قام وزير النقل المصري كامل الوزير، بتفقد العربة النموذج داخل المصنع الروسي كي يتم اختبارها والحصول على شهادة السلامة الأوروبية، قبل إرسالها للقاهرة.

 

واطلع الوزير المصري على إمكانات المصنع الضخمة في إنتاج العربات وعلى خطوط الإنتاج المختلفة، ومنها خط الإنتاج الخاص بالصفقة المصرية، ثم ناقش الجانبان كل ما يتعلق بسرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بتفعيل التعاقد المادي للصفقة حسب العقد الموقع، وكل ما يتعلق بمدد التوريد حسب الجدول الزمني المحدد والمتفق عليه.

وتقول وزارة النقل المصرية إن التعاقد يمثل تعاونًا مثمرًا لثلاث دول، هي مصر وروسيا والمجر، كما أن الوفود الفنية من هيئة السكك الحديد المصرية قامت بمراجعة الرسومات والتصميمات الخاصة بالبواجي ودوائر الهواء، وكذلك الاطلاع ومراجعة كل الرسومات والتصميمات الخاصة بهياكل العربات.

والسبت الماضي، أعلنت مجموعة “سيمنز” الألمانية، السبت، أن مصر وقعت عقدًا مع وحدتها لصناعات السكك الحديد وشركائها، لبناء خط سكك حديد لقطارات فائقة السرعة بطول ألفي كيلومتر.

 

وأضافت “سيمنز” أن الاتفاق بين الهيئة القومية للأنفاق في مصر وتحالف من شركة “سيمنز موبيلتي” و”أوراسكوم كونستراكشن” و”المقاولون العرب”، سيُنشَأ بموجبه سادس أكبر نظام للسكك الحديد فائقة السرعة في العالم.

وأوضحت الشركة أن حصة الشركة التابعة لها في المشروع تبلغ 8.1 مليار يورو (8.69 مليار دولار)، تتضمن العقد المبدئي بقيمة 2.7 مليارات يورو للخط الأول، الموقع في الأول من سبتمبر 2021.

وشهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مراسم توقيع التعاقد، مؤكدًا أن “شبكة خطوط القطارات الكهربائية الجديدة تأتي ترسيخًا للتعاون المثمر بين مصر وألمانيا في مجال البنية الأساسية، وستمثل إضافة كبيرة لمنظومة النقل إيذانًا ببداية عصر جديد للسكك الحديد في مصر وإفريقيا والشرق الأوسط”.

وقالت وزارة النقل المصرية إن منظومة القطار الكهربائي السريع الجديدة ستشمل 3 خطوط، بطول نحو ألفي كيلومتر على مستوى البلاد.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.