- الإعلانات -

رئيس الحكومة العراقية الأسبق : العراق.. المالكي ينفي صحة “تسريب صوتي” يسيء فيه للصدر

0 224

- الإعلانات -

رئيس الحكومة العراقية الأسبق : العراق.. المالكي ينفي صحة “تسريب صوتي” يسيء فيه للصدر حيث

أصدر رئيس الحكومة العراقية الأسبق وزعيم ائتلاف دولة القانون،

نوري المالكي، بياناً نفى فيه صحة ما أورده تسجيل صوتي نُسب له،

وجه فيه شتائم نابية لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وأتباعه،

واصفا التسجيل إياه بالمفبرك.

وأشار البيان إلى أن “بعض مواقع التواصل الاجتماعي تداولت تسجيلا صوتيا مفبركا

- الإعلانات -

يتميز بتقليد مقبول لصوت نوري المالكي يتحدث فيه عن جملة من القضايا السياسية”.

وأضاف: “نؤكد ان ما جاء في التسجيل الصوتي المنشور لا يعود ل‍نوري المالكي،

وما نشر هو تسجيل تم توليفه عبر تقنيات الصوت الحديثة مستخدمين تقنية Deep Fake،

التي أصبحت متوفرة بسهولة،

لتقليد صوت شخص ما بدرجة من الدقة يمكن أن تخدع الجمهور بواسطة الأجهزة الذكية المتوفرة في الأسواق”.

 

وخلال التسريب الصوتي المنسوب للمالكي،

- الإعلانات -

وجه زعيم ائتلاف دولة القانون شتائم نابية لمقتدى الصدر واصفا إياه بأنه “جاهل ولا يفهم في الأمور السياسية”،

وأن إيران قدمت له الدعم بهدف صنع “نسخة ثانية” من زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله.

كما اتهم المالكي أتباع الصدر بقتل أحد أبرز قيادات حركة عصائب أهل الحق في محافظة ميسان،

مشيرا إلى أنه العصائب ردت بقتل أربعة من جماعة الصدريين واصفا إياهم بالجبناء.

ووجه المالكي اتهامات لمسعود بارازني،

زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، باحتضان سنة العراق من أجل استهداف “المكون الشيعي” واختراقها

باستدراج مقتدى الصدر من أجل جعل المكون الشيعي أقلية في العراق.

من جانبه، دعا القيادي في التيار الصدري أحمد الربيعي إلى عدم الالتفات إلى التسريب الصوتي.

وعلق في تغريدة على حسابه على تويتر بالقول: “نحن ذاهبون إلى الجمعة وملتزمون بتعليمات القائد ولا نلتفت لكل من يريد تخريب هذه الجمعة بتسريب صوتي،

أو بغيره استمروا على تحضيراتكم لهذه الجمعة المباركة ولا يأخذكم منها أي خبر آخر يهدف إلى حرفها عما خُطط لها من قبل القائد.”

وفي بيان آخر، حذر المالكي من عمليات التزوير والتزييف واستخدام أجهزة التقنية الحديثة في نسب تصريحات له ولغيره.

قال المالكي “بمناسبة ما نشر في مواقع التواصل من كلام بذيء منسوب لي فيه إساءة لسماحة السيد مقتدى الصدر وأنا أعلن النفي والتكذيب وأبقى متمسكا برغبة العلاقات الطيبة مع السيد وجهازه المحترمين وأرجو أن لا يصدقوا ما ينشر لأن ما يصلني من مثل هذا الفيديو كثير لكني أهمله لأني أعرف أنها فتنة يبعثونها لتمزيق الصفوف وإثارة الاضطرابات”.

 

 

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.